الإثنين 20 ذو القعدة 1440
 
   
   
   
 
 
"بِر الرياض" تقدم 250 ألف وجبة إفطار صائم خلال شهر رمضان    الأمير فيصل بن بندر رأس اجتماع مجلس الإدارة والجمعية العمومية لـ«بِر» الرياض     القاء تعريفي بمشروع التحول الاستراتيجي لجمعية البر الاهليه بالرياض    اليوم الوطني مناسبة عزيزة نستلهم منها الكثير من العبر والدروس من سيرة القائد   
 
 
 

قال الأمين العام لجمعية البر الخيرية بالرياض الدكتور ثامر بن ناصر بن غشيان: إن الجمعية وعبر فروعها العشرة المنتشرة بمدينة الرياض تقدم العديد من البرامج الخيرية خلال شهر رمضان المبارك، ومنها مشروع إفطار صائم من خلال المخيمات الرمضانية المخصصة للتفطير؛ حيث تقدم الجمعية خلال شهر رمضان المبارك 250 ألف وجبة، إضافة لمشروع مقاضي رمضان الخاصة بالأسر ومساعدات مالية وهدية وكسوة العيد.

وتنفذ الجمعية في نهاية الشهر الكريم مشروع زكاة الفطر حيث تستقبل التوكيل عن المحسن وتقوم بإخراجها أرز عن طريق التعاون مع أحد الأسواق التجارية.

وأكد الدكتور "ابن غشيان" أن ما تقدمه جمعية البر من برامج ومشاريع وما حققته من نجاح وإنجاز في هذا المجال الإنساني والاجتماعي يأتي بفضل الله ثم بدعم قيادتنا الرشيدة -حفظها الله- السباقة دائماً لدعم العمل الخيري على كل المستويات وبتوجيه ومتابعة من أمير منطقة الرياض رئيس مجلس إدارة الجمعية الأمير فيصل بن بندر، ونائبه -حفظهما الله- اللذين يحرصان على تطوير هذا الصرح الخيري المبارك.

وذكر "ابن غشيان" أن الجمعية ترعى آلاف الأسر المحتاجة مؤكداً أن الشهر الكريم فرصة للمحسنين وأهل الخير لدعم الجمعية حتى تستطيع إيصال رسالتها وتحقيق أهدافها الاجتماعية التي تسعى من خلالها إلى تنمية الأسر وتحويلها من الرعوية إلى تنموية.

وأشار إلى أن الجمعية تسعى للاستفادة من بيوت الخبرة والجهات ذات الاختصاص في تنفذ خططها الاستراتيجية وبرامجها التقنية، معرباً عن شكره وتقديره لكل من أسهم في دعم الجمعية. داعياً الله أن يحفظ لبلادنا أمنها وأمانها وقيادتها الحكيمة، وأن يتقبل من المسلمين صيام رمضان وقيامه.