الإثنين 09 ربيع الآخرة 1440
 
   
   
   
 
 
القاء تعريفي بمشروع التحول الاستراتيجي لجمعية البر الاهليه بالرياض    اليوم الوطني مناسبة عزيزة نستلهم منها الكثير من العبر والدروس من سيرة القائد    د.بن غشيان: أمير الرياض ونائبه يؤكدان دعم المحتاجين.. وخطط هادفة لتحويل الأسر من محتاجة إلى فاعلة    فرع البر بشمال الرياض يطلق العديد من المبادرات الاجتماعية    
 
 
 
 

رعى الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، مساء أمس الاثنين، حفلَ الزواج الجماعي الثامن على مستوى المملكة لذوي الإعاقة الحركية، والذي تنظمه جمعية الإعاقة الحركية في فندق الإنتركونتيننتال بالرياض.

 

وكان في استقباله في مقر الحفل رئيس مجلس إدارة جمعية الإعاقة الحركية "حركية" المهندس ناصر بن محمد المطوع، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية.

وفور وصوله اطلع على سيارة مجهزة فنياً لخدمة كراسي ذوي الاحتياجات الخاصة عبر الوصول إلى مواقعهم بتطبيق إلكتروني على الهواتف الذكية، وتقديم خدمات لوجستية واستشارات.

وفي كلمته بالحفل الخطابي المعد بتلك المناسبة أوضح رئيس مجلس إدارة جمعية الإعاقة الحركية "حركية" المهندس ناصر بن محمد المطوع، أن عدد العرسان الذين استفادوا من برنامج الجمعية عددهم 1600 شاب وفتاة، بينهم 80 عريساً وعروساً ليلة أمس، مشيراً إلى متابعة الجمعية لمستفيديها بعد الزواج، مبيناً انخفاض نسبة الطلاق التي لم تزد عن 2%.

ورفع المهندس المطوع الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على الدعم والعناية الكاملة بمؤسسات المجتمع المدني، معبراً عن شكره لأمير منطقة الرياض ونائبه على المتابعة والتشجيع المستمر.

وتوالت فقرات الحفل من زفة العرسان وكلمة لهم أعربوا فيها عن بالغ شكرهم لكل من ساهم ودعم تلك الفرحة والأمل في حياتهم، مثمنين دور الجمعية وإدارتها على دعمهم وتشجيعهم.

وشاهد الجميع عرضاً مرئياً عن "حركية" وأوبريت إنشادياً، وكرم بعدها نائب أمير الرياض الرعاة والداعمين، وشارك العرسان العرضة النجدية.