الإثنين 09 ربيع الآخرة 1440
 
   
   
   
 
 
القاء تعريفي بمشروع التحول الاستراتيجي لجمعية البر الاهليه بالرياض    اليوم الوطني مناسبة عزيزة نستلهم منها الكثير من العبر والدروس من سيرة القائد    د.بن غشيان: أمير الرياض ونائبه يؤكدان دعم المحتاجين.. وخطط هادفة لتحويل الأسر من محتاجة إلى فاعلة    فرع البر بشمال الرياض يطلق العديد من المبادرات الاجتماعية    
 
 
 

نوه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بالدعم اللا محدود من قبل القيادة الرشيدة للعمل الاجتماعي والجمعيات المجتمعية الخيرية، مؤكداً سموه أن الوطن يحظى بوقفات مشرفة لقائد مسيرة هذه البلاد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله في دعم الأعمال والجمعيات الخيرية.

وقال سموه في كلمته خلال رعايته مساء أمس حفل جائزة التميز الذي نظمته الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم للمعلمين والمعلمات، بقصر صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، إن جمعياتنا الخيرية تتسابق مع الزمن لتثبت قدرة أبناء الوطن على العمل الاجتماعي الذي يعد أهم وأدق الأعمال في المجتمعات الأخرى بمنهجه المتميز في رعاية الإنسانية.

وأثنى أمير الرياض على جهود الأمير خالد بن بندر في دعم جمعية صعوبة التعلم مؤكداً ان هذا الدعم المتواصل جعل هذه الجمعية في المكان الذي ننشده جميعاً، مبيناً أن سموه وضع كافة قدراته لهذه الجمعية لتأخذ مكانها الصحيح بين جمعيات الوطن.

وأشاد سموه بجهود العاملين في الجمعية مبيناً أنهم على مستوى عالٍ في المهنية والعمل المميز والفهم والإدراك للعمل الاجتماعي الذي ننشده جميعاً لوطننا الغالي.

وهنأ الأمير فيصل بن بندر الفائزين بهذا المستوى الجيد قائلاً: " شكرهم واجب كون هذه البلاد بدعم قيادتها الرشيدة جعلت التكريم للمحسن مكاناً عالياً جداً ودائماً يقولون للمحسن أحسنت".

من جانبه ثمن الأمير خالد بن بندر هذه الرعاية الكريمة من سمو أمير منطقة الرياض، مشيداً بالدعم المستمر من القيادة الرشيدة لأعمال الجمعيات الخيرية والمجتمعية مما أنعكس إيجاباً على الاعمال المجتمعية.

وهنأ سموه الفائزين بجوائز الجمعية داعياً أياهم لمواصلة التميز والنجاح.