الثلاثاء 27 محرم 1439
 
   
   
   
 
 
يومنا الوطني مناسبة طيبة لاستعراض المنجزات العملاقة     أمير منطقة الرياض خلال استقباله أمين عام جمعية البر    الركائز الأساسية لأبعاد العمل الخيري     السيرة الذاتية لفضيلة أمين عام جمعية البر بالرياض    
 
 
 
 

أكد الأمين العام لجمعية البر الخيرية بالرياض وفروعها الدكتور ثامر بن ناصر بن غشيان أنه في كل عام تطل علينا ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية لتعيد إلى الأذهان هذا الحدث التاريخي المهم، اليوم الذي وحَّد فيه الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه شتات هذا الكيان الكبير وأحال الفرقة والتناحر إلى وحدة واصطفاف وتكامل.

ولا شك أن تذكَّر مناقب هذا البلد الذي نشأنا فيه وتعلمنا في مدارسه وجامعاته ونهلنا من خيره لجدير بأن نرد له الجميل ونذكره بالثناء على منجزاته، وقال الدكتور بن غشيان إن في حياة الأمم والشعوب أياماً هي من أنصع صفحات تاريخها وهذا اليوم لبلادنا الطاهرة تاريخ بأكمله، إذ يجسد مسيرة طويلة خاضها الموحد الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- ورجاله الذين كانوا معه - رحمهم الله جميعاً - في سبيل ترسيخ أركان هذا الكيان وتوحيده تحت راية واحدة وهي راية لا إله إلا الله محمد رسول الله.

وأشار الدكتور بن غشيان إلى أن اليوم الوطني مناسبة عزيزة نتابع من خلالها مسيرة النهضة العملاقة التي عرفها الوطن ويعيشها في كافة المجالات حتى غدت المملكة وفي زمن قياسي في مصاف الدول المتقدمة، بل تتميز على كثير من الدول بقيمها الدينية وتراثها وحمايتها للعقيدة الإسلامية حتى أصبحت ملاذاً للمسلمين، وسخرت للحرمين الشريفين وقبلة المسلمين جُل اهتمامها وبذلت كل غال في إعمارهما وتوسعتهما بشكل يريح الحجاج والزائرين وإبرازها في أفضل ثوب يتمناه كل مسلم.

وختاماً أسأل الله جلت قدرته أن يديم على هذا الوطن الغالي وقيادته وشبعه الوفي الأمن والأمان والاستقرار وأن يحفظه من كل حاسد وحاقد.