الإثنين 02 ربيع الأول 1439
 
   
   
   
 
 
الأمير فيصل بن بندر يعتمد عقد إنشاء مشروع مقر الأمانة العامة لجمعية البر بالرياض    "بن غشيان": لجنة حصر الفساد رأي سديد وقرار رشيد    الإشراف الاجتماعي بالرياض يدعم 115 مستفيدة    يومنا الوطني مناسبة طيبة لاستعراض المنجزات العملاقة    
 
 
 

أكد معالي المهندس إبراهيم السلطان أمين منطقة الرياض أن مسيرة وعطاءات وإنجازات المهرجان الوطني للتراث والثقافة (31) يسير بتوفيق من الله سبحانه وتعالى ثم بالرعاية والدعم الذي يحظى به المهرجان من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ومضى السلطان قائلاً إن الرعاية السنوية للمهرجان من قيادتنا الرشيدة هي فخر لنا جميعاً واعتزاز بهذه المناسبة الغالية إضافة إلى أن هذا المهرجان دعم واهتمام بالمسيرة الثقافية والتاريخية والعلمية والإبداعية.

وأكد المهندس السلطان أن المهرجان يواصل رسالته ومساهمته في تعميق العلاقة بين الماضي والحاضر والتفاعل مع القضايا الملحة التي تهم الأمتين العربية والإسلامية من خلال البرامج والفعاليات الثقافية والتراثية المتنوعة.

والحمد لله أننا نلاحظ تميز المهرجان في كل عام بزيادة العديد من الفعاليات والنشاطات وذلك مشاركة عدد من أصحاب المعالي والسعادة والأدباء والمفكرين والمثقفين حفظ الله بلادنا وأدام عزها ومجدها.

من جهته أكد الأمين العام لجمعية البر الخيرية بالرياض المكلف الدكتور حمد بن خالد الخالدي أن رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- لمهرجان الجنادرية مساء غد الأربعاء تؤكد دعمه لمسيرة الفكر والإبداع والثقافة في المملكة وفي المنطقة العربية والعالم أجمع، حتى أصبح المهرجان علامة بارزة في العالمين العربي والإسلامي وحدثاً هاماً يترقبه الجميع.

وأضاف قائلاً: "هذا ليس بمستغرب على قيادتنا الرشيدة فهي سباقة دائماً إلى دعم كافة الأعمال التي تهدف إلى خدمة الإنسانية فكرياً وثقافياً وعلمياً داخل الوطن وخارجه".

وأكد الدكتور الخالدي أن مهرجان الجنادرية يعد نموذجاً رائعاً للثقافة العربية العريقة والتراث الأصيل، ينظر إليه الجميع بإعجاب كونه يؤدي رسالة هامة تهدف إلى تعريّف شعوب العالم بما تعيشه المملكة.